الأربعاء , 12 ديسمبر 2018 - 3:47 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

الأسابيع الثقافية العربية الـ13 ونشاط متميز للدكتور محمد خليفة

 ‎مهرجان «أفلامنا» للفيلم العربي بشمال المانيا ‎13 أكتوبر الى 23 ديسمبر 2018 

” نخوض معا تجربة التعددية الثقافية و الهجرة و الأندماج والتعددية الثقافية ”

أخبار النهاردة-كتب ــ مجدي بكرى:

تقوم جامعة هامبورج ممثلة في قسم الدراسات العربية والإسلامية باشراف وتنظيم دكتور / محمد خليفة للعام الثالث عشر على التوالي و بالتعاون مع وكالة جسور للتبادل الثقافي بين ألمانيا والعالم العربي على إقامة الأسابيع الثقافية العربية ومهرجان « افلامنا» للفيلم العربي بشمال المانيا. وستكون هذا العام خلال الفترة من13 اكتوبر إلى 23 ديسمبر 2018م .

وستقام الفعاليات في محافظة هامبورج ومقر جامعة هامبورج والعديد من الكنائس والمساجد ودور السينما والنوادي الثقافية وبريمن وشمال المانيا .

ويشرفنا ان قام فخامة السيد كرسيان فولف الرئيس الاسبق لألمانيا بكتابة الكلمة الافتتاحية للفعاليات التى يتم افتتاحها يوم السبت 13 أكتوبر بمقر جامعة هامبورج. . بحضور ممثلي الصحافة المحلية والعالمية كمجلة دير اشبيجل الالمانية ، ورؤساء الاحزاب السياسية والدينية المختلفة ،وأعضاء السلك الدبلوماسي للدول العربية وممثلي مجلس مدينة هامبورج ورؤساء الجاليات العربية والاسلامية في هامبورج !

ويعد هذا الحدث الثقافي من أهـم الأحداث العربية بألمانيا على الإطلاق؛ حيث يتضمن العديد من المحاضرات والأعمال الثقافية والأدبية التي تمس حياة المواطن العربي المقيم بألمانيا والعمل على ايجاد وبناء الروابط القوية بين شعوب العالم العربي والشعب الالماني، وذلك إيماناً منا بالدور الثقافي والديني والفني والاجتماعي في المجتمعات الأوربية وخاصة في ألمانيا وكيفية التعايش مع الأديان والعقائد المختلفة بألمانيا.

ويهدف العمل إلى تقديم الصورة الصادقة عن العالم العربي وزيادة أواصر المحبة والتعارف بين الشعوب العربية والشعب الألماني من خلال الأنشطة المختلفة التي يتضمنها البرنامج من حلقات للنقاش ، وورش عمل متعددة الثقافات ، وملتقى لعرض الصور الفوتوغرافية والكثير من المحاضرات الهامة التي تمس الجاليات العربية والمسلمة في المانيا. اضافة الى ليالي موسيقية و غنائية ، وورش طبخ عربي .

مع دعوة العديد من الأساتذة الجامعيين والمتخصصيين و الخبراء لتقديم صورة موسعة و مختلفة للجمهور حول المواضيع المُراد نقاشها و خلق مساحة للنقاش ،و نظراً للنجاح الذي حققه مهرجان الفيلم العربي فى السنوات الماضية فقد قررنا هذه السنه أن يقام مهرجان الفيلم العربي في عدة مدن مختلفة بجانب مدينة بريمن و بهذا يعتبر هذا المهرجان هو الأكبر من نوعه في شمال ألمانيا بعنوان مهرجان « افلامنا» للفيلم العربي ويتم عرض مجموعة من الأفلام العربية الحالية منها السينمائي ،والوثائقي و القصير والتي نحاول من خلالها القاء الضوء علي فن صناعة الأفلام في العالم العربي مع التركيز على الأفلام التي تتناول عرض موضوعات كالربيع العربي و الهجرة من الدول العربية .

و نحن نسعى بذلك أن نعرض جزء من الثقافة و الفن فى العالم العربي على المجتمع الأوروبي و خاصةً الألماني بهدف إعادة التفكير فيما تحتويه هذه الأفلام من اراء سياسية و ثقافية مختلفة و عرض اسئلة نقدية مع حرصنا الشديد على دعم قطاع الفيلم العربي ليصل نجاحه خارج محيط الوطن العربي و لصنع حلقة وصل بين شركات انتاج الأفلام العربية و الألمانية .

بالإضافة لهذا نسعى لخلق المزيد من التفاهم بين المجتمعات العربية المختلفة و المجتمع الألماني هادفين من ذلك إلي خلق مقابلات بين الطرفين العربي و الألماني و إنشاء جسور بين البشر و الثقافات المختلفة الذين عن طريق إختلافهم هذا يثروا بعضهم البعض .

للاسابيع الثقافية كل عام موضعات متخصصة ، وكان على سبيل المثال العام الماضي المحور الرئيسي هو المرأة في العالم العربي والاسلامي .

كذلك كان موضوع عام 2015 « الهجرة و الأندماج والتعددية الثقافية » ،اما سبب اخيار المحور الرئيسي لهذا العام بعنوان « نخوض معا تجربة التعددية الثقافية » فرار ملايين من السوريين منذ إندلاع الحرب الاهلية في سوريا و زيادة نفوذ و قوة ما يعُرف بإسم الدولة الإسلامية «داعش» وضع سياسة الاتحاد الاوروبي تجاة اللاجئين تحت دائرة الجدل، لذلك يسعى مهرجان «افلامنا» إلى تسليط الضوء على موضوعي الهجرة والاندماج و طرح الجدل القائم حالياً من وجهات نظر مختلفة لدعم التبادل الثقافي بين الجانب العربي و الألماني فبجانب طرح الاسئلة حول استقبال اللاجئين و المهاجرين يعتبر موضوع اندماجهم فى المجتمع مسألة صعبة النقاش وعلى الرغم من الإجراءات واسعة النطاق التي اتخذتها ألمانيا لإدماج هؤلاء المهاجرين فى المجتمع فالكثير منهم لم يصل لأهدافه التي يصبوا اليها ، و يعتقد الكثير من الألمان أن السبب فى ذلك هو المهاجرون انفسهم لأنهم يفضلوا أن يعيشوا فى مجتمعاتهم المنغلقة عليهم وبذلك يفقدوا الأتصال مع المجتمع الألمانى إلا أن البعض الآخر يعتقد أن المشكلة تكمن فى الألمان أنفسهم لأنهم يعتبروا أن الاجانب اشخاص غير مقبولين فى المجتمع ، لذلك سنسعى خلال مهرجان الفيلم العربي و الأسابيع الثقافية العربية لعرض هذا الموضوع من وجهة نظر كلا الجانبين بحيادية تامة . والكل مُرحب به لعرض تجاربه و ارائه لعرض المجتمع العربي من منظور جديد على المجتمع الألماني .

المنظمون الدكتور/ محمد خليفة ـ استاذ بجامعة هامبورج بقسم تاريخ الشرق الاوسط وحضارتة ورئيس المنتدي الثقافي العربي و الاستاذ /محمد سالم مدير وكالة جسور للتبادل الثقافي .

وتقام جميع الفاعليات بالتعاون مع جامعة بريمن وجامعة هامبورج بالتعاون مع فريق عمل من موظفين مستقلين وطلبه متطوعين وغيرهم من مؤسسات المجتمع المدني ومنظمي المشروعات ورؤساء الجاليات العربية في هامبورج.

هنا بعض المقتصفات من البرنامج الخاص بالأسابيع الثقافية العربىة لعام 2018 يشمل البرنامج هذا العام 40 فعالية حياه واحد وقصص كثيره: غالبا ما يتأثر الاطفال بالثقافات والعادات المختلفه لبيت العائله وبالمحيط الاجتماعى فى المجتمع الالمانى، ويهدف هذا البرنامج الى توضيح شعور الجيل الثانى من المهاجرين بالحياه فى المانيا، حيث تطرح على الأبناء العرب من الجيل الثاني والشباب أسئله عن تجاربهم ومشاعرهم وارئهم فى المجتمع، والهدف من ذلك هو أن يتعرف المستمع على تأثيرات الثقافات المختلفه فى ألمانيا، من حيث صياغتها للحياه والفرص التى تقدمها والصعوبات التى تشكلها.

حفلات موسيقيه مع فرق عربية وتتكون الفرق من مجموعه من الموسيقيين العراقيين والمصريين و السوريين المتخصصين،وقبل مجيئهم الى المانيا درسوا الموسيقى وشاركوا فى كثير من الحفلات الموسيقيه المتنوعه «الاوركسترا»،و كونوا هذه الفرق الموسيقيه فى المانيا، ومنذ ذلك وهم يقيمون حفلات موسيقه فى جميع انحاء المانيا، وفى هذا الحفل تلتقى هذه المجموعات بموسيقيين اوربيين والمان ، وبذلك يتعرف الحاضرين على مزيج من الثقافه العربيه والاوربيه على المستوى الموسيقى.

سهرة مع الشعر والموسيقى العربيه الوصف: يدعو القائمون على الاسبوع الثقافى كل المهتمين الى الاستماع الى أشعار وموسيقى عربيه

يقدم الدكتور/ محمد خليفه مجموعه مختاره من القصائد لمشاهير من الشعراء العرب، وسيكون هناك ترجمه المانيه للأشعار والقصص الخاصه بها، هدفنا هو الانتقال بالمشاركين فى رحلة موسيقيه الى الشرق الاوسط للتعرف على سمات الشعر العربي وتأثير الادب العربي على أوروبا.

حفل كورال الاطفال العرب والالمان الوصف: فى إطار الأسابيع الثقافية نقدم سهرة غير عاديه ؛حيث تم تكوين مجموعة فرقة كورال للأطفال الالمان مع الاطفال المصريين والعراقيين وكذلك السوريين اللاجئين المتواجدين فى المانيا منذ عدة شهور، ويغنى الاطفال اغنيات عربيه المانيه ويتعرفون بذلك على جانب من الثقافه الالمانيه ويتيحون للمستمع الالمانى فرصة الانتقال الى عالم الموسيقى العربى.

حوار حول موضوع « داعش» دولة الخلافة و مدى تمثيلها للإسلام الوصف: تعقد مناقشه بين ممثل للجاليات العربية و الاسلاميه وممثل احد الاحزاب السياسية حول التطورات الحاليه للدوله الاسلاميه « داعش» وتأثيراتها على المجتمع الالمانى، الهدف الاساسى من المناقشه هو بيان مدى تأثر الشباب المسملين فى المانيا بها، وما هو الدور الذى يجب ان تقوم به الدوله والجاليات الاسلاميه لمواجهة هذه العنف بتحفظ، وسيقوم مقدم تليفزيونى باجراء المقابله، وللمشاهدين فى النهاية إمكانية تقديم المقترحات وطرح الاسئله. الوصف: توجه أكثر من 120 من علماء الاسلام الاكثر نفوذا فى العالم فى اكتوير 2013 بخطاب مفتوح الى قائد دولة الخلافه الاسلاميه فى العراق « أبو بكر البغدادى»، قام العلماء بتحليل وتقصى فهم داعش للإسلام والقرآن حتى أدق التفاصيل، واتخذوا موقفا بشأن أفعالهم وما يتبنوه من مثاليات، كما قام العلماء بنقض جميع ارائهم او تفسيرها بطريقة اخرى، ويعتبر الخطاب نقد صريح لداعش وتعاليمها.

وفى محاضرة حول هذا الموضوع ندعو أحد الاساتذة المتخصصين ، للحديث حول هذا الموضوع وفى النهاية يمكن للمشاركين طرح الأسئلة عليه. – المسيحيون فى الشرق الاوسط الوصف: يعتبر الشرق الاوسط مهد المسيحيه وفيه يعيش المسيحيون والمسلمون منذ أكثر من 1400 عام، وكانت العلاقه بين الديانتين منسجمةً فى الغالب ومتوتره احيانا ، ولكن كيف يبدو حال الأقليات المسيحيه اليوم وكيفية التعايش السلمي بين المسيحية والاسلام في مصر؟

القس القبطى الاستاذ الدكتور ثروت قادس يتعرض فى محاضرته لهذه الموضوعات ويصف واقع حياة المسيحيين وامكانية العمل المشترك البناء بين الأزهر والكنيسة القبطية ، نظرا لدراسته العلوم الاسلاميه بجانب اللاهوت المسيحى.

ورشة عمل عن الطبخ العربى الوصف: يقوم المشاركين فى هذه الورشه برحله مطبخيه الى عالم الذواقين العرب، حيث بقوم طباخين متخصصين بتحضير وجبه رئيسيه وحلوى ومشروبات عربيه مختلفه تقدم فى جو مريح. مع محاضرة حول الاطعمة العربية وتأثر المطبخ العلابي بغيرة من المطابخ العالمية الاخرى وتأثيره ايضا فيها .

وكذلك حول اداب الطغام في العالم العربي والاسلامي الخيمة الرمضانية احتفالا بالشهر الكريم تقام الخيمة الرمضانية كل عام لمدة ثلاثة ايام وسط المدينة وتشمل تقديم فعاليات ثقافية ودروس دينية ومعارض فنية اسلامية وافطار جماعي لكل المارة والمسافرين والدعوة عامة للمسلمين وغيرهم للافطار والحوار وقد بلغ عدد الزائرين هذا العام فوق مايربوا على اربعة الالف زائر .

وحول هذه الظاهرة الايجابية واهمية العمل التطوعي تقدم مؤسسة المنار يومها الاجتماعي الثقافي – ورشة عمل عن الاسلاموفوبيا والعنصرية ضد المسلمين الوصف: العنصرية والخوف من الاسلام ليست ظاهرة عابرة ولكنها اتجاه متغلغل في كافة طبقات المجتمع الألماني، هذا ما أظهرته لنا حركة بجيدا في ألمانيا مؤخرًا؛ حيث تعبر هذه الحركة عن رفضها للعقيدة الإسلامية في المقام الأول ,ومن يعتنقها من البشر. ولكن على أي أساس نشأت حالة عامة من الخوف تجاه الإسلام؟ وما هي الأحكام المسبقة التي تُثار ضد المسلمين؟ من خلال ورشة عمل تفاعلية، بمشاركة جمعية حقوق الانسان –ومحاضرة أحد أهم المتخصصين في تدريس الاعلام في المانيا 

نودُ أن نصل بالمشاهدين إلى مفهوم الاسلاموفوبيا عمومًا وكيف نستطيع التعرف على العنصرية ضد المسلمين في الحياة اليومية ومواجهتها. و نريد جميعًا أن نبحث من أجل إيضاح هذه الصور النمطية والقضاء عليها.

الورشة مفتوحة أمام كافة المهتمين.

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *