الأربعاء , 22 مايو 2019 - 9:47 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

افريقيا شعوبها واحدة فى ختام ” اسوان الدولى السابع ” بـ ” ابو سمبل “

* وزراء الثقافة والاثار والسياحه والتعاون الدولي والاتصالات ومحافظ اسوان يحتفلون بختام مهرجان اسوان الدولي للثقافة والفنون 
أخبار النهاردة-كتب- ياسر عبيدو
فى ساحة معبد ابو سمبل  ومن قلب الحضارة المصرية الضاربة بجذورها في اعماق التاريخ شهدت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة  بحضور كل من الدكتور خالد عنانى وزير الاثار ، الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى ، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة ، الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات واللواء  احمد ابراهيم محافظ اسوان وعددا من السفراء والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة ختام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان اسوان الدولي للثقافة والفنون والذي تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الدكتور احمد عواض وتزامن مع تعامد الشمس علي وجه رمسيس الثاني وذلك مع زوار المدينة من مختلف انحاء العالم . 
قالت عبد الدايم ان تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى فى قدس الاقداس بمعبد ابى سمبل توج مهرجان اسوان الدولى السابع للثقافة والفنون الذى انطلقت به فعاليات الاحتفال برئاسة مصر للاتحاد الافريقي وجاء كأحد الصفحات المشرقة فى قصة الريادة المصرية حيث امتزجت فنون الاحفاد وضيوفهم بعظمة الحضارة الفرعونية واكدت ان مهد التاريخ ستبقى قبلة للفنون والثقافة وميدانا للحوار الابداعى بمختلف اشكاله . 
وكان حفل الختام الذى اخرجه الفنان هشام عطوة قد انتهى باغنية افريقيا شعوبها واحدة من انتاج وزارة الثقافة وكلمات والحان وتوزيع محمد مصطفى وتغنى بها بالعربية ، الانجليزية ، الفرنسية وبعض اللغات الافريقية كل وفود الدول المشاركة  فى مشهد اكد اهمية الثقافة والفنون فى تواصل الشعوب وتقريب الوجدان الانسانى ، وامتدت الفعاليات الى السوق التجارية بمدينة ابو سمبل
حيث قدمت ٢١ فرقة فنية من 13 دولة تمثل ثلاثة قارات منها 7 دول افريقية هي ( مصر  – المغرب – الجزائر – السودان – الكونغو الديمقراطية ضيف شرف  الدورة – موريشيوس – وكينيا ) الى جانب 6 دول أخري من قارتي اسيا واوروبا هي ( الصين – اندونيسيا – الاردن – فلسطين – بولندا – اليونان ) مزيجاً من العروض الفلكلورية التى تمثل الموروث الفني لمجتمعاتهم ولاقت اعجابا وتفاعلا من اهالى المدينة وزوراها .
شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *