الأربعاء , 24 أبريل 2019 - 3:55 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم
أخبار عاجلة

“في عمق الليل” .. خواطر للفنانة / أميرة محمد عبد العزيز

أخبار النهاردة- بقلم وريشة الفنانة التشكيلية / أميرة محمد عبد العزيز

في عمق الليل… لم يكن أحدا موجود على الشاطئ تعمدت الخروج في مثل هذه الساعة من الليل عند إقتراب الفجر،، أمامي أمتار قليلة وأصل إلى هدفي نظرت بإمتداد بصري اتأمل البحر أنظر إليه فهو الوحيد الذي طالما إحتواني وإحتويته بكل ذرة في كياني لم أخشاه يوما حتى عندما يخشاه الناس في غضبه وهياجه لأن في ذلك الوقت أكون بعيدة عنه هكذا هو إحساسي لا يحدث له ذلك إلا عندما أبتعد عنه..

فهو صديق لي منذ الصغر صديق وفي بمعنى الكلمة تعلمت منه الكثير وأهم شئ تعلمته منه هو كيفية كتمان آلامي وأحزاني بداخلي نعم نحن أصدقاء قريبين جدا لبعضنا البعض بل أستطيع أن أقول أننا صرنا واحدا فعندما أفرح، أحزن أو أشتاق أجرى إليه أخبره بكل ما أشعر به يفهمني وإن لم أتكلم كلمة واحدة، تكفيه نظرة مني أو دموعي التي تنهمر من عيني لتقول ما لا أستطيع قوله.

 

تذكرت أشياء كثيرة حدثت لم ولن أنساها أبدا،، لكن الأشياء دائما عندما نتذكرها في مكانها الحقيقي الذي حدثت فيه تصبح حية متجسدة أمامنا نشتاق لها بالرغم من عذاب تذكرها الذي أصبح جزء منا، نعم أحيانا من عمق الألم يولد العشق، العشق لأشخاص هم أرواحنا وأحداث ذهبت ومضت مع أصحابها…

ولم تعد لي إلا ذكرىات أسترجعها بل وأبحث عنها كشئ غال فقد مني ولا أستطيع العيش بدونه..

آه يا قلبي.. يا لك من قلب يخفق دائما وبشدة لا يهدأ أبدا إنك صغير بحجم قبضة يدي لكنك تحمل ما لا تستطيع الجبال حمله..

كم أشفق عليك وأعرف أنك لن تصغي إلى صوت العقل أوتهدأ..! لا أخفي عليك لا أريدك أن تستمع إليه..! لذلك أيها الصديق جئت إليك لتقول أنت له لعله يتركني وينصت إليك اطلب منه الصبر والحكمة،، ولكن أحيانا تكون الحكمة مؤلمة لقلب يدميه الألم لقلب وروح تنزف…

حسنا لنقول له معا قول الله سبحانه وتعالى ” لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ” هو وحده يعلم أنك تستطيع من دون البشر تحمل هذه الآلام،، إعلم أنه اصطفاك ليرى مدى قدرتك على التحمل..

سبحانه وتعالى له حكمة في ذلك لتتعلق به أكثر ليزداد حبك له أكثر، لذلك عليك أن تحب آلامك وأحزانك ولا تجزع من جرحك لأن كل ذلك إختيار من الله وعليك أن تشكره عليه…

ألم أقل لك أنه أحيانا من عمق الألم يولد العشق..

أجب على سؤالي هذا .. هل يستحق العشق أن يكون جديرا بإسمه إذا لم تختار منه إلا الأشياء الجميلة وتترك الصعب والمؤلم منها…؟

أعرف إجابتك قبل أن تنطقها فأنا وأنت والبحر شيئا واحدا…

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *