الجمعة , 22 نوفمبر 2019 - 2:26 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

” لا قنوط في عشقي “.. بقلم/ ساهر زاد

أخبار النهاردة- بقلم/ ساهر زاد

يناجيني العشق مزركشاً

ومزخرف حروفه

بأكف الشوق المحفور بالحناء العربية

يرفع صبابات التوسل منتشيا

ودمع العشق يسبق رحمتي

أياً عشقاً مرسلاً من عاشقتي

لا قنوط في عشقي

ولا يأس في مدرستي

أصر العشق إليَّ

وأهمس في نيرانه قطٍ قطٍ

“لا قنوط قط في منطقتي الوردية”

قد بلغت سبعين ألف قصيدةً

واشتعل الحرف شيباً

وما زلت مراهقاً في عشقي

ما زلت مراهقاً في مطارحتك الغرام

فلا تقنطي

ما زلت استطيع بهمهماتي

الباس الشجر حلةً من الربيع

فلا تقنطي

فما زلت أكسو قمم الجبال بالورد

ولا تقنطي

فما زلت أحبك والقمر محاقاً

لا تقنطي

فما زلت أحبك رغم الوجع

وما زلت استطيع انجاب منك الف الف قصيدة

فلا تقنطي

من تجليات الهوى

ولا تقنطي

من رفرفات زفراتي لتنورتك الحريرية

وما زلت اهوى لماسات أناملك

شفاءاً على رأسي المنهك من صداع الكون

فلا تقنطي .. لا تقنطي

ولو تحولت كل جدائل شعري

الى غابات من السنديان الفضي

لا تقنطي

ولو استقر سيفي في خصري

فما زلت أحبك رغم قصف الدواعش لقصري

والمطر الوردي بنكهة الارجيلة

يساقط في أحضاننا

لا تقنطي

ولو باعوا “سكالا” أو أحالوها الى مرقص

فما زلت أحبك رغم اخطائي الإملائية

اللائي تصحيحينها علي في صمت الحملان

فلا تقنطي

فما بعد الحرث إلا الحصاد

وما مابعد البعاد والعناد إلا رمح الجياد

في عشقي لا لجامٌ ولا سرج على خيلي الجامحات

ولا قانون يحكم افكاري من الجنيات

لا تقنطي

يمامتي الكردية فلا زلت احبك بين اسطر السكات

فلا تقنطي

فعشقي كرسم القلب الحي

منحنى بقمة ومنحنى بقاعات

ولا تبكي على عصير الرمان ولا على الفتات

فأنا الذي افرد لك الارض مهادا

وانا الذي ازرع لك السماء الشدادا

وأنا الذي اجذب ضفائر شعرك لي جذب العنادا

فلا تقنطي

وإن كنت محاصراً بجيوش مغول النساء

فبكلمة مني يتحولن جميعهن الى هباء

ولا تقنطي

وإن كنت معتقلاً ما بين الأرض والسماء

فأنا الذي أحير الضجر الى غناء

وأنا الذي ارفع اذان العشق فجراً

وانا الذي أئم أئمة الشعراء

فلا تقنطي

وانصتي لصوتي بالصباح والمساء

فلا خسران في صالات عشقي ولا فقدان لأمل

فشوقي يعانق الرجاء

إذ كيف تقنطين من عشقي وانا حكيم الرمان

كيف تقنطين من شوفي وانا إمام هذا الزمان

كيف تفطنين من غرامي ومداعبتي لك وانا الذي عندي خزائن الأمان

وانصتي لنبضي اتلو عليك ما تيسر من رقية الألحان

ونامي بين أحضاني وارتدي حلتي البيضاء

وأنا اشد وترين بين نهديك

اعزف عليهما اسمك ما بين شمس وضحاها

فلا ادري من اين تأتي الموسيقى السحرية

من اوتاري والالحان أم من نهديك المزلزلان

فلا تقنطي

وصلي من عشق ركعتان واطيلي السجود سجدتان

ثم ابتهلي ورددي اسمي فأتمثل لك ملكاً عتيا

ولا تقنطي

ولا تكوني بعشقي كمن كان بائساً شقيا

فلا قنوط في عشقي ..لا قنوط في عشقي.. لا قنوط

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *