الأحد , 21 يوليو 2019 - 5:46 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

بحضور وزراء السعودية وعمان ومصر والمغرب.. انطلاق مجلس تنفيذي المنظمة العربية للتنمية الإدارية

أخبار النهاردة-كتب:ياسر عبيدو 

بدأ بمقر المنظمة العربية للتنمية الإدارية في القاهرة اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة الدورة (109) على مستوى الوزراء الأربعاء الماضى

رأس الاجتماع المملكة العربية السعودية يمثلها  سليمان بن عبد الله -وزير الخدمة المدنية حيث ألقى كلمة قال فيها :” يسرني أن أكون بينكم اليوم في افتتاح فعاليات اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الدورة العادية ، والتي تعقده المنظمة كجزء مهم من الدور التنموي الفاعل الذي تقوم به لدعم مبادرات ومشاريع التنمية الإدارية في الدول العربية ، وتبادل الخبرات والتجارب ، وتدارس أهم قضايا الإدارة العربية والتنمية الإدارية”

معربا عن شكره لجمهورية مصر العربية حكومة وشعباً ، ولمعالي وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد على حسن الاستقبال وكرم الضيافة

وقال :” إننا نلتقي اليوم لنواصل دعم الجهود الرامية للارتقاء بمستوى التنمية الإدارية في وطننا العربي ، من خلال عمل ممنهج مشترك وبناء ، وخطط علمية تسهم تحقيق الأهداف والغايات التي نتطلع إليها جميعاً ، وتقود إلى تحقيق التطلعات المعقودة على المنظمة من قبل قياداتنا العربية”

 واكد اهتمام المنظمة  بالعمل علي ترسيخ مبادئ التعاون العربي المشترك  والنهوض بمستوى الإدارة ، تحقيقاً لتمية إدارية شاملة تقود إلى ممارسات إدارية عصرية لتحقيق  اهداف المنظمة الاستراتيجية المتمثلة في دعم مؤسسات التنمية الإدارية العربية ، وتنمية ممارسات واداء الإدارات العربية العليا ، ودعم صانعي السياسات الاقتصادية والتنموية وتطوير التعليم الإداري ومؤسساته في بلداننا العربية .

وأشارالي  حجم الجهود التي تبذلها المنظمة العربية للتنمية الإدارية بوصفها أحد المنظمات الفاعلة والمتطورة التي تملك من معطيات العصر الحديث ، المدعومة بالقدرات البشرية المؤهلة ما يدفعها لتحقق المزيد من الإنجازات لأداء ادوارها وتحقيق اهدافها ، وهي منالمنظمات الهامة التي تحظى بالكثير من الدعم والاهتمام والمساندة من الدول العربية الأعضاء ، ومن حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو سيدي ولي عهده الأمين الأمير محمد ابن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – ، وذلك حرصاً امن حكومالمملكة على تحقيق كل ما من مصلحته رفعة وتقدم الأمتين العربية والإسلامية 

كما أشير هنا إلى حجم التعاون الكبير والمثمر بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية وبين مختلف المؤسسات ذات العلاقة بالمملكة العربية السعودية ويسرني بهذه المناسية أن أتوجه بجزيل الشكر والعرفان إلى سعادة الدكتور ناصر الهتلان القحطاني ، مديرعام المنظمة العربية للتنمية الإدارية ، وكافة العاملين بها على سعيهم الحثيث لتطوير برامج المنظمة والارتقاء بدورها الحيوي عربياً ودولياً ، وعلى دورهم الواضح في إدارة شؤون المنظمة وتطويرها باقتداره.

ختاماً اتوجه بجزيل الشكر لكافة الزملاء الذين اسهموا : الإعداد والتنظيم لهذا الاجتماع ، واسال الله العلي القدير أن يوفقنا لتعكس نتائج اجتماعنا هذا في تحقيق كل ما من مصلحته النماء والتطور لوطننا العربي العزيزه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته” .

 كما ألقى ممثل سلطنة عمان الشيخ/ خالد بن عمر بن سعيد المرهون – وزير الخدمة المدنية كلمة أكد فيها على

والقت الدكتورة/ هالة حلمي السعيد- وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري كلمة  أشادت فيها بالتطوير المستمر لآليات عمل المنظمة باستخدام أحدث التقنيات الادارية ورفع قدرات العاملين، الأمر الذي أسهم في ارتفاع معدل إنجاز المنظمة للبرامج والأنشطة خلال العام، والذي وضح جليًا في الزيادة الملحوظة والتصاعدية في عدد البرامج المنفذة وبالتالي زيادة عدد المشاركين والمستفيدين من هذه البرامج.

وتناولت الوزيرة خلال كلمتها الجهود التي تقوم بها مصر في إطار خطة الإصلاح الإداري، والانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، داعية الحضور إلى زيارة مقر العاصمة والاطلاع علي الأعمال في مقر الحى الحكومى وحى المال والأعمال، مشيرة إلى الانتقال في يونيه 2020، وأنه تم العمل منذ فترة من الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة على وجود ملف وظيفي كامل لكافة العاملين بالجهاز الإدارى للدولة، وهو ملف وظيفي مميكن لكل موظف به خلفية كاملة عن الموظف.

وتابعت أن الجهاز الإدارى للدولة يضم حوالى 5 ملايين موظف إلا أن جزءا منهم فقط هم من يعملون في دواوين عموم الوزارات والأجهزة والهيئات التابعة وهم من سيتم التركيز عليهم في الانتقال للعاصمة في المرحلة الأولى، مشيرة إلى بدء عمليه التقييم للموظفين خلال 15 يوما، ومؤكدة أن الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب ستكون البوابة الوحيدة لتأهيل الموظفين وتقييمهم لضمان وجود عناصر قادرة علي تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر في وجود جهاز إداري كفء وفعال.

وفيما يتعلق بخطة بناء القدرات قالت الوزيرة إنه يتم التعاون مع عدد من المؤسسات المحلية والأقليمية، مشيرة إلى التعاون الذي يتم بالتعاون مع الامارات في جائزة مصر للتميز الحكومى لما لها من باع طويل في وجود جائزة للتميز الحكومى وبعض المؤسسات الدولية مثل جامعة كينجز وكامبريدج واكسفورد.

وأشارت كذلك إلى محور تقديم الخدمة للمواطن وتحسين الخدمات الحكومية، وبناء الإنسان الذي تقدم له كل جهود التنمية في الدولة حيث أن الاستثمار في العنصر البشري هو أغلى أنواع الاستثمار، مشيرة إلى منظومة المحمول الرقمى G2Gوالتي تربط الجهات الحكومية ببعضها البعض بما يسهل تبادل البيانات بين الجهات وبعضها البعض، موضحة أنه يتم ميكنة تلك الخدمات من خلال منافذ تقديم الخدمات، معلنة أن محافظة بورسعيد يتم العمل عليها كأول محافظة رقمية يتم الإعلان عنها في يونيه القادم.

عقد الاجتماع بحضور أعضاء المجلس التنفيذي للمنظمة الإمارات يمثلها الدكتور/عبدالرحمن العور – مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، المغرب يمثلها محمد بنعبد القادر- الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة،  دولة الكويت ويمثلها بدر هزاع الحمد وكيل ديوان الخدمة المدنية)، السودان ويمثلهابشير محمد عباس وكيل وزارة العمل والإصلاح الإداري وتنمية الموارد البشرية السوداني والوزيرالمفوض محمد خير عبدالقادر مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية ممثلا عن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وحضور الدكتور ناصر الهتلان القحطاني- مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية.

ويناقش الاجتماع عددا من الموضوعات التي تضمنها جدول الأعمال والتوصيات المرفوعة من اجتماع المجلس التنفيذي على مستوى الخبراء بخصوص تقرير انجازات المنظمة للعام 2019 وما يستجد من موضوعات على جدول الأعمال.

 

ويتألف المجلس للمنظمة العربية للتنمية الإدارية من سبعة أعضاء تنتخبهم الجمعية العمومية من بين أعضائها لمدة سنتين. حيث يتولى المجلس التنفيذي وضع السياسات العامة للمنظمة وخطط عملها ويشرف على تنفيذها، ويجتمع المجلس مرتين كل عام، ما لم يتم استدعاؤه للاجتماع في دورة استثنائية.

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *