الإثنين , 20 مايو 2019 - 12:23 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم
أخبار عاجلة

“نورانية الضيف العزيز” ..بقلم/ أميرة محمد عبد العزيز

بقلم الفنانة التشكيلية: أميرة محمد عبد العزيز:

يقول الله تعالى في كتابه الكريم : ” شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان” صدق الله العظيم .

يا لروعة وجمال وجلال هذه الآيه الكريمة..! ما أجمله من تصوير ..! كأنها لوحة مرسومة بيدِ أعظم فنان .. لوحة يظهر فيها الظل والنور من خلال كلمة – بينات – كلمة أظهرت الحق وانارته واخفت الباطل وانكرته ، بينت الفرق بين النور والظلام ، الحلال والحرام .. إنها كلمة أراد أن يقولها الله لكي تبرز المعنى وتوضحه فما أروع ريشته وما أبدع ألوانه …

لنتأمل الروعة في شيء آخر في هذه اللوحة الرائعة وهو مدح وتكريم شهر رمضان بإختياره من بين الشهور كلها لكي ينزل فيه القرآن الكريم فصوره بأن جعله نوراً وهدى للناس كمصباحِ منير يهدي الناس أينما ساروا وكأنك بالفعل ترى الناس سائرين مهتدين لدروبهم بنور القرآن الكريم ..

 

إن المشاعر والأحاسيس مهما كانت تبدأ أولاً من القلب ” إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء”.. ما هذا الجمال إنه مدح وتكريم آخر نلمسه نراه ونسمعه .. نعم لقد مدح الله جل جلاله القرآن الكريم عندما قال عنه أنه ” هدى للناس ” ، هذه الكلمة تلمس قلوب العباد ..

إذن أراد الله لمس ومداعبة قلوب عباده كنسمة جميلة هبت ممزوجة بعبير أجمل الزهور أراد سبحانه وتعالى مخاطبة قلوبهم قبل عقولهم وذكر بعد ذلك مباشرة كلمة “بينات” أي الدلائل والحجج التي تستوضح الأمر وتجعله جلياً لمن يريد أن يفهم ويتدبر بعد ما امتلئ قلبه بالحب والنور وبالهدى ..

إنه شهر رمضان الذي حلّ به القرآن الكريم كضيف عزيز غالي يحمل هدية غالية لا تقدر بثمن بل إنها تحمل في طياتها معانِ ومبادئ كثيرة عنوانها الصوم والصلاة ، الحب والخير ، التراحم والتآخي ، المغفرة والغفران ،… إنها تحمل كل المعاني الجميلة .

إنها مشكاة نورانية يشع نورها ما بين الأرض والسماء .

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *