الإثنين , 21 أكتوبر 2019 - 8:48 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

ندوة ” المنتدى الاستراتيجى” تطالب بـ ” وزير إعـــــــلام حـــــرب”

• المخرج محمد فاضل توجد استراتيجية للدولة فى كافة القطاعات ماعدا الإعلام.
• د.علاء رزق مصر تعرضت للاحتلال من خلال 42 مستعمر ولكنها لم تستطيع تغيير هويتها الثقافية
أخبار النهاردة- كتب- محمد حمادة:
طالبت ندوة”الهوية الثقافية المصرية ومواجهة الفكر المتطرف” بعودة وزير للإعلام وأن يطلق عليه وزير إعلام حرب ويكون دارسا للاستراتيجية والأمن القومى وكذلك تعيين مساعد للرئيس الجمهورية للشئون الفكرية والثقافية تجمع بين وزرااء الإعلام والثقافة التى نظمها المنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام الاجتماعى يالتعاون مع جمعية مصر للثقافة والفنون أمس بمقر مكتبة 6 أكتوبر بالعجوزة
وقال الدكتور علاء رزق رئيس مجلس إدارة المنتدى أن الشعوب هى السبب الحقيقى فى انهيار دولها وكذلك فقد الهويات شىء ذو شجن وقال أن أمريكا قضت على الاتحاد السوقيتى ثقافيا قبل عسكريا فلم تغزوها عسكريا وانما اخترقتها ثقافيا وهذا ما يحاولون فعله فى مصر.
وأن مصر بلد حضارة وأن مصر تعرضت للاحتلال من خلال 42 مستعمر ولكنهم لم يستطيعوا تغيير الهوية الثقافية المصرية وأن للإعلام دورا هاما فى تشكيل الوعى والوجدان .وأن الحفاظ على الهوية الثقافية المصرية هو الاساس لمكافحة الفكر المتطرف
وأكدت د.هالة يسرى استاذ علم الاجتماع بأنه يجب تكلتف جميع الجهات من المؤسسة الدينية والمنزل والشباب وللأسف حاليا الشباب يقضون أكبر الوقت مع أصدقائهم لذا يجب الانتباه. والانسان المصرى إنسان عبقرى بدليل أن أى مصرى يسافر لخارج يتفوق فى أى مجال وأكدت أهمية التركيز على التعليم النقدى عند شبابنا حتى يستطيعيوا فرز الصالح من الطالح.
وقال المخرج محمد فاضل أننا حاليا فى الجمهورية الثالثة عملنا دولة لها استراتيجية فى كافة القطاعات والمجالات الا المجال الاعلامى والثقافى فلا توجد استراتيجية معلنه فى الإعلام والثقافة وفى علوم الإعلام يجب أن يكون هناك خطة للإعلام تسير مع خطط التنمية وقال أن الدراما سلاح مهم جدا وأقوى من أى سلاح عسكرى وأن الدراما فن استخدمه الله سبحانه وتعالى فى الكتب المقدسة فعندما نقرأ سورة يوسف نجد أنها سيناريو متكامل الأركان ويجب على الدولة أن تتعامل مع الفنون على أنها أسلحة مهمة لا تقل أهمية عن الأسلحة العسكرية وتعجب من عدم وجود بيان من لجنة الثقافة والاعلام عن خطة الدولة 2030 كما أشأر الى وجود كارثة آخرى هى برنامج وتش ايت وهو برنامج مشاهدة المسلسلات بدون إعلانات فمن أين يستقى المواطن معلوماته ومن أين يستمع لنشرات الأخبار
كما أشار الى كارثة أخرى وهى تحطيم اللغة العربية بادخال لغات أجنبية فى مكاتبتنا لأن اللغة هى جزء من الهوية .. واللغة هى وعاء الثقافة .. وقال أن سرقة تراث ماسبيرو الذى هو عرض للهوية المصرية وطالب بأن يتم إنشاء مجلس حكماء للإعلام تضم عدد من أساتذة الإعلام والخبراء فى مجال الإعلام لنخرج برؤية استراتيجية لهذا المأزق الذى نعيشه. ولماذا لا نتخذ من بعض تجارب الدول التى تعاملت مع الاعلام بنجاح مثل الصين التى أنشأت شبكة للانترنت خاصة بها أو نتابع ما فعلته البى بى سى ..
وقال أن كل فرد فى الاسرة الواحدة يجلس على اليوتيوب ويشاهد ما يعجبه هذا يعنى تفكك الأسرة لأن أساس الإعلام أن الوسيلة هى الرسالة وأن الهدف من التليفزيون أن يتجمع حوله جميع أفراد الأسرة
كما قال اللواء محمد عاشور المدير العام لجمعية مصر للثقافة والفنون بأن للمكتبات دور كبير فى نشر الثقافة وأن تقدم الدولة يقاس بما لديها من مكتبات وقدرة على نشر الثقافة والمعارف.وقال أن الإعلام لا ينقل حجم المشروعات القومية الكبرى التى تحدث فى مصر ففى الستينات من خلال المجلس القومى للسينما كنا نقوم بتصوير يوميات السد العالى أين يوميات قناة السويس الجديدة أو شرق التفريعة؟
اما اللواء محمد الشهاوى الخبير الاستراتيجى قال أن مصر تعرضت ل 1165 عملية إرهابية منذ عام 2011 وكانت عمليات ضخمة أما حاليا لا تزيد عن 5 عمليات كل سنه وأكد أن قوة مصر فى شبابها وأن هناك أكثر من 100 ألف يتقدمون سنويا للالتحاق بالكليات العسكرية وهذا يعنى رغبة شبابنا فى العمل العسكرى وأنه يتمتع بالولاء والانتماء ولا نستطيع الا أخذ الأعداد المطلوبة منها وهذا ما نقدمه كرسالة لشبابنا بأن الشباب هم الأمل ويجب أن يتسلحوا بالعلم والمعرفة.
وقالت د.منى نور الدين أستاذ الجغرافيا بجامعة الأزهر أن البعض ينظر لخريطة مصر على أنها مجرد خطوط ولكن يجب التعرف على نبض الخريطة وأن مصر لها موقع استراتيجى يجعلها مؤهلة لتصبح من أعظم دول العالم .
بينما قالت د.هويدا الحجازى استشارى الصحة النفسية أنه للحفاظ على الهوية الثقافية يجب أن نتبع أساليب التفكير الابتكارى والتحليلى الذى يعتمد على تشجيع أساليب التفكير وللأسف أكثر من يدخل على المواقع الاباحية فى مصر وأن داعش استطاعت أن تستقطب شباب من خلال تسخيرهم وعمل دعاية لهم وطالبت بتشكيل هوية ثقافية جيدة من خلال وسائل الإعلام وأن نزيد جرعة البرامج الدينية .
بينما تحدث اللواء فؤاد فيود عضو مجلس إدارة المنتدى على أن معرفة تاريخنا جيدا يكون له دورا كبيرا فى تأصيل الهوية الثقافية وطالب بعودة وزير للإعلام لضبط الايقاع الإعلامى ووضع استراتيجية للإعلام .
وقد حضر الندوة الكاتبة الصحفية د.سامية ابو النصر مدير تحرير الأهرام والإعلاميون سهير حجازى و ابراهيم أمين أباظه وإبراهيم أنور وعدد كبير من الصحفيين والعميد مصطفى محمد مدير عام مكتبة 6 أكتوبر وعدد من أعضاء المنتدى الاستراتيجى للتنمية وعدد كبير من الصحفيين.
شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *