الإثنين , 21 أكتوبر 2019 - 7:27 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

” انها تعني أن تتخلى عن أخطاءك !! ” .. بقلم د / محمد عبد المجيد

أخبار النهاردة- بقلم د / محمد عبد المجيد 

( باحث في معايير التميز والمواصفات العالمية )

اشتهرت الجودة بمئات التعريفات والمصطلحات التي وضعها علماء الادارة خلال المائة عام السابقة وحتى عصرنا الحاضر.

فما بين معرف لها أنها الخلو من العيوب وان تحقق رضا عملاءك وان تضمن التحسين المستمر لكافة العمليات والاجراءات التي تنفذها شركتك .

ومنهم من عرفها انها اسعاد العملاء بتقديم افكار جديدة وتجارب متميزة تحقق اسعاد المستفيدين من الخدمة وتضمن ولائهم لمنتجات تلك الشركة

والحقيقه اننا نحيا في عالم متغير على مستوياته المختلفة العلمية والاقتصادية والمجتمعية والتكنولوجية الفنية منها والادارية

ونظرا لهذا الكم الهائل من التغيرات واضافة الى ما سبق لنا ذكره استطيع ان اضيف ان من تعريفات الجودة ( ان تعترف باخطاءك ولا تتجاوزها وتغض الطرف عنها كأنك لا تراها بل عليك ان تدرس اسبابها وتحددها بدقة وتعمل جاهدا على حلها واتخاذ الافعال اللازمة لمنع تكرارها )

ان من يغض الطرف عن اخطاءه ويحاول ان يعطي ميزاته حجما اكبر مما هي عليه لن يتمكن من تطوير ذاته ولا طريقة عمله او مهنته وشركته بل ولا حياته كلها

علينا ان نواجه اخطاءنا ونحسن اداءنا فالجودة شعار المتميزين وبها ترتقي الاوطان .

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *