السبت , 21 سبتمبر 2019 - 1:34 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم
أخبار عاجلة
جمال قرين

خلايا ” الإخوان” النائمة من يحاسبها ؟! بقلم : جمال قرين

أخبار النهاردة- بقلم الكاتب الصحفى / جمال قرين

 
لايزال الاخوان يقيمون الدنيا ولا يقعدوها ولم يكفوا عن صراخهم وعويلهم لوفاة رئيسهم المعزول محمد مرسى العياط رئيس القبيلة والعشيرة الإخوانية حزنا وتحريضا ضد الدولة المصرية ومحاولة زعزعة الاستقرار فيها والعصية على الانكسار ليست على الجماعة الارهابية فقط ولكن على كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ..
إن ثورة 30يونيو المجيدة أزاحت حكم الاخوان التٱمرى للأبد واسترد المصريون وطنهم من جديد من أيدى هذه العصابة المجرمة .. لكن لم ينس الإخوان هذا ولم يدخروا جهدا لضرب استقرار “المحروسة” ومن عجب ان جميع محاولاتهم باءت بالفشل بفضل تماسك الشعب و قوة وصلابة الجيش والشرطة الشجاعة ..إن هذه الجماعة الخائنة لم تتعلم ابدا من دروس التاريخ لأنها جاهلة إلا من تعليمات ودروس مكتب الارشاد التٱمرى الذى أسسه القاتل حسن البنا فى الاسماعيلية و تٱمر ضد ناصر وثورة يوليو المجيدة ..
ووضع يده فى يد الاستعمار الانجليزى الذى احتل بلادنا لأكثر من 70عاما .. برغم أن ناصر حاول اجتذابهم لصفه لكنه لم يفلح وتعرض مرتين للقتل على أيديهم ..ثم جاء السادات وأخرجهم من السجون نكاية فى الناصريين واليساريين ويتحمل السادات وحده امام التاريخ نتيجة مانحن فيه اليوم والعالم العربى من مؤامرات يستخدم فيها أحفاد البنا وتلميذه سيد قطب من جماعات داعش والنصرة والقاعدة وبوكو حرام وعز الدين القسام والجهاد وغيرها من الجماعات الارهابية المنتشرة اليوم فى جميع البلاد العربية كل هذه الدماء البريئة التى أريقت والذين يستخدمهم الغرب وأمريكا كأداة وفزاعة لتحقيق أطماعهم و أهدافهم التٱمرية الخبيثة ..
إن موت مرسى العياط هو مجرد اختفاء لإرهابى قاتل بدرجة رئيس دولة تم عزله بإرادة الشعب .. لكن الإخوان كعادتهم يرسخون من جديد لفكرتهم العفنة القائمة على المظلومية والتى انتهجها الإرهابى الأكبر الخوجه حسن البنا ..وإن هذه الفكرة لم تعد تنطلى على أحد خاصة المصريين الشرفاء بعد أن أدركوا قبل اندلاع 30يونيو خطر حكم هذه الجماعة و التى حكمت البلاد بنظام العشيرة وأن من ليس معنا فهو ضدنا وملأت أرض سيناء بالإرهابيين القتلة ولولا عناية الله وجسارة الجيش ووطنيته وشجاعة قائده ٱنذاك عبد الفتاح السيسى لأصبحت مصر اليوم فى خبر كان ولتقطعت أوصالها إلى غير رجعة بسبب حكم الجماعة الخائن والفاسد .. وأحب أن أوجه كلمة للجماعة الارهابية “حتعملوا ايه أكتر من اللى عملتوه بعد عزل الجاسوس مرسى العياط لقدأقمتم الدنيا ولم تقعدوها ولاتزال مصر باقية ..أنتم أغبياء لم تفهموا التاريخ ولن تفهموه وهذه حقيقة ملازمة لكم منذ 1928للأسف.. بقيت كلمة أخيرة أوجهها للرئيس عبد الفتاح السيسى والحكومة ماذا أنتم فاعلون لمواجهة الإخوان فى الأيام القادمة خاصة مع خلاياهم النائمة والتى استيقظت فجأة على خبر موت العياط والموجودة فى كل مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسات الصحفية القومية ؟!
هل من وجود ٱلية سريعة و حاسمة لعزلهم من جميع وظائفهم وحرمانهم من أى دعم أوخدمات أم سنظل ندفن رؤوسنا فى الرمال ونترك فقط الجيش والشرطة فى المواجهة وحدهم والدفع بمزيد من الضحايا والشهداء ..اللهم بلغت اللهم فاشهد ..عاشت مصر
شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *