الأحد , 15 ديسمبر 2019 - 10:18 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

البيروقراطية وصراع التنمية بالمنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام

• اللواء د. سيد محمدين وصل اليه المجتمع المصرى من اهمال وفساد وبيروقراطية هو نتاج استراتيجية خارجية لهدم البنية الأساسية للمجتمع المصرى ..

• د.علاء رزق : البيروقراطية ترتبط ارتباطا وثيقا بدول العالم المتخلف.

• د.محمد باغة وضع معايير موضوعية وعصرية لاختيار القيادات والعاملين

أخبار النهاردة- كتب- محمد حمادة:

ضرورة وضع معايير موضوعية وعصرية لاختيار القيادات والعاملين والقضاء على الأمية للقضاء على البيروقراطية كما يجب تحديد المهام والواجبات بدقة فى الهيكل الإدارى يمكن من إحكام حالات التهرب من المسؤولية وعدم إلقاؤها على الآخرين مع تسهيل الإجراءات ومرونة اللوائح للتصدى لظاهرة الرشوة والمحسوبية

جاءت هذه التوصيات فى الندوة التى نظمها المنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام الاجتماعى ندوة بمقر مكتبة مصر بالزاوية الحمراء

 

حيث أشار د. محمد باغه استاذ الادارة والتطوير المؤسسى بجامعة قناة السويس ان مفهوم التنمية مرتبط ارتباط وثيق فى عصرنا الحالى بالأمن القومى ، اذ انه من الهام والالزام على الدولة ان تسير فى طريق التنمية من اجل بقائها ونمائها ، وحتى لا يكون هناك فراغ استراتيجي بها يهدد وجودها ويجعلها عرضة للاحتلال الخشن والناعم ، ومن هنا يتأتى اهمية تسريع اداء الأعمال بالدولة ومؤسساتها والنهوض بمكونات الاصلاح والتطوير والتحديث فى قطاعات الدولة المختلفة العامة والخاصة، فمصطلح البيروقراطية فى اصله كان جيدا ويسعى للمدينة الفاضلة التى نادى بها العالم الالماني ماكس فيبر ، ولكن مع مرور الزمن اصبح المصطلح لصيقا بالروتين والترهل الادارى وشيوع مظاهر الفساد بكل اشكاله وسيادة ثقافة التراخى والتساهل وفساد وافساد صورة الأداء نتيجة غياب مؤشرات تقييمه وتقويمه .. هذه الصورة قاتمة يجب ازالتها واعادة هيكلة ما بها من مظاهر سلبية تؤثر على مسار التنمية الشاملة عن طريق وضع معايير موضوعية وعصرية لاختيار القيادات والعاملين، تنقية مناخ العمل وتصفية ما به من شوائب ضارة كممارسات الرشوة والواسطة والمحسوبية وغياب الدور والتراخى وفقدان الانتماء والولاء التنظيمى وجل ممارسات الفساد ، كذلك ضمان القضاء على الروتين بالاسراع فورا فى تطبيق التحول الرقمى ومكينة المؤسسات والانتقال نحو الادارة الالكترونية للحكومة والعمل على انجاز هذا الملف وفق خطة مدروسة واستراتيجية واضحة للجميع .. واقول ان البلاد تبنى بأربعة عوامل وهم ” العلم والتربية / التدريب والتنمية ..

 

وأكد د.علاء رزق رئيس المنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام الاجتماعى أن البيروقراطية ترتبط ارتباطا وثيقا بدول العالم المتخلف .. ,اصبنجنا أمة طاردة لعلمائها جاذبة لجهلائها ولذد آن الأوان أن تكون هناك مرحلة مكاشفة مع النفس ويجب تكاتف جميع الجهات والهيئات للوقوف صفا واحدا وأن يكون هناك مكاشفة ومصارحة . وأنه كلما زادت الأمية زادت البيروقراطية وفى أحصائيات الجهاز المركزى أن عدد الأميين وصل لما يقرب من 18 مليون وهذا رقم خطير وأن البيروقراطية من اهم أسبابها الوسطى والمحسوبية وتعيين الأقارب .. وأشار الى أن التعليم هو حائط الصد الأول فى مصر ونحن حاليا نعيش حاليا فى صراع الوجود. بينما قال د.علاء رزق رئيس المنتدى الإستراتيجي للتنمية والسلام لا شك أن مفهوم التنمية أخذ أكثر من تعريف ولكن يبقى التعريف الأكثر تداولا على المستوى الدولي وهو التنمية وهو المفهوم الذى تجلى بعد حرب أكتوبر المجيدة ودخول الرئيس السادات فى تنمية حقيقية لسيناء لتوطين البشر فيها وترك الورق والاتفاقيات لأصحابه الذين أدركوا لاحقا أن مفهوم الأمن القومى تغير تماما فتوجهت إسرائيل نحو التمكين الزراعى والصناعى وجعل الأعداء قبل الأصدقاء يعتمدون على إنتاجها معتمدة على مستوى تعليمى غير فاسد ولا مفسد وشعب واعى وليس باغى وحكومة تتعامل بروح القائد والفريق وليس بروح الراعى والرعية

ويجب إحكام الرقابة وإستدعاء المحاسبة والنزاهة لردع الموظفين عن الدخول فى طريق الفساد وعدم إكسابه الشرعية النفسية بدعوى ضعف الأجر والراتب وسؤ توزيع الأجور .

كما قال اللواء د.سيد محمدين مساعد وزير الداخلية الاسبق وأستاذ القانون والادارة بكلية الدراسات العليا بأكاديمية الشرطة لقد عملت فى الحقل الأمنى وبالذات فى البحث الجنائى بحكم أننى أعمل منذ عام 80 وأيهما اخطر على مصر علينا أن نجيب على هذا التساؤل الإرهاب أم البيروقراطية أم الاثنين معا ؟… الارهاب يقتل الإنسانية ويتباهى بحصد الأرواح أم البيروقراطية والاهمال تتعامل مع الإنسان باعتباره بلا قيمة….. النهاردة الارهاب يتلون بين الحين والآخر حتى يأتى بشكل آخر .. الارهابيبون يعيشون وسطنا أى وسط البشر .. واين القوانين التى تحد من وجود البيروقراطية وأين القوانين التى تنفذ….البيروقراطية فى تعريفها البسيط هى الروتين المتعفن الذى لا يتماشى مع طبيعة العصر .. كما اشار لانتشار المخدرات بين الشباب مما يغد بكارثة وأشار الى أن ما وصل اليه المجتمع المصرى من اهمال وفساد وبيروقراطية هو نتاج استراتيجية خارجية لهدم البنية الأساسية للمجتمع المصرى .. وقال أن البيروقراطية لعدة أسباب منها كثرة القوانين وتضاربها وقيادات تتدعى أنها تدير ومناخ صعب جدا من رشاوى وفساد ومحسوبية والروتين الذى يعنى تعقد الاجراءت …

بينما اشارت د.صفاء الباز الأستاذ بجامعة عين شمس أننا نعمل فى موضوع تنظيم الاسرة منذ 20 عاما ونتيجة للبيروقراطية نجد النتائج غير ملموسة … وأشارت الى أن التنمية ترتبط ارتنباط وثيقا بعملية الضبط السكانى واتخاذ الدولة لبعض الاجراءات التى تتيح تنظيم الأسرة .

ونسق هذه الندوة الكاتبة الصحفية د.سامية ابو النصر مدير تحرير الأهرام والأمين العام للمنتدى وبحضور عدد كبير من الإعلاميين منهم الإعلامى مجدى الصياد والإعلامية سهير حجازى ومنال عبد الرحمن وأعضاء المنتدى الاستراتيجى منهم د.هويد ا الحجازى ووعدد كبير من شباب الجامعات .

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *