السبت , 19 أكتوبر 2019 - 4:22 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

2 مليون دولار سنويا يوفرها المشروع القومي لزراعة 7 مليون نخلة بمصر

أخبار النهاردة- كتب:ياسر عبيدو
علي هامش معرض صحاري الزراعي الأول اقام الاتحاد العربي لمنتجي ومصنعي التمور بالشراكة مع مجلس الوحده الاقنصاديه العربيه  المؤتمر الدولي الأول للنهوض المستدام لقطاع التمور بمصر ويهدف المؤتمر الي إبراز الجدوي الإقتصادية لهذا المشروع ومواجهة التحديات التي يمكن ان تواجهه خاصة في ظل زيادة الانتاج التي تحتاج الي خطط قصيرة المدي لزيادة الاستهلاك المحلي وفتح اسواق عالمية جديدة للتصدير 
وتأسس الإتحاد العربي لمنتجي ومصنعي التمور تحت مظلة مجلس الوحدة الإقتصادية العربيةعام 2018 وقد أنشىْ ليكون المظلة والحاضنة لكل المبادرات والانشطة التي تخص قطاع النخيل والتمور فى الامة العربية ويتميز نخيل التمر بالقيمة الغذائية العالية من الالياف والسكريات الاحادية والثنائية والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الانسان في غذائه اليومي ليتمتع بالنشاط والصحة الجيدة فالتمر غذاء ولا داء فيه كما اخبر سيدنا محمد عليه الصلام والسلام… 
 الدكتور اشرف الفار الأمين العام للإتحاد العربي لمنتجي ومصنعي التمور أضاف أن الامة العربية تنتج قرابة 8.7 مليون طن من التمور سنويا وتاتي مصر علي قائمة الدول المنتجة بقرابة 1.8 مليون طن وتنتج مصر جميع انواع البلح والتمور الرطبة والنصف جافة والجافة وأولت القيادة المصرية الحكيمة اهتماما كبيرا بنخيل التمر في الفترة الاخيرة وخرج المشروع القومي لزراعة 7 مليون نخلة علي مستوي القطاع الخاص والخدمة الوطنية للقوات المسلحةالي حيز التنفيذ.
وركز المشروع علي الاصناف ذات المردود الاقتصادي المرتفع والتي ترقي الي التصدير وجلب العملة الصعبة كالمجدول والبارحي حيث من المتوقع ان يوفر هذا المشروع 900 ألف طن من الانواع الجديدة سنويا بزيادة قدرها 50% من الانتاج الحالي ويعكس هذا الاهتمام اهمية الشجرة المباركة بالتنمية المستدامة للإقتصاد الوطني حيث يوفر هذا المشروع 2 مليون دولار سنويا تضاف الي الناتج القومي و 800 ألف وظيفة جديدة مما ينعكس بالايجاب علي معدلات البطالة ومؤشرات الاقتصاد الوطني. 
شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *