الخميس , 27 فبراير 2020 - 3:07 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

محمد عبد المجيد يكتب – في الدور السادس عند مدام ” …….. “

 أخبار النهاردة- بقلم / محمد عبد المجيد
باحث في علم الادارة والمواصفات العالمية
أحيانا تقرر الذهاب لتنهي بعض الاجراءات الادارية أو تستخرج بعض الوثائق الضرورية سواءا من احدى ادارات شركتك التي تعمل بها , أو في مؤسسة أو مصلحة ما , وفجأة تقرر الا تفعل , وذلك حين يمر من أمام عينيك فيديو تخيلي طويل يجسد حجم المعاناة التي قد تمر بها , ابتداء من صعودك الى الدور الثاني بمكتب الاستاذ (( فلان )) , مرورا بمجموعة كبيرة من الاجراءات والخطوات التي قد تكتشف مؤخرا انها لم تكن ضرورية بالمرة , ومن ثم انتهاء بسماعك لتك العبارة الشهيرة , (( في الدور السادس عند مدام ……… )).
حقيقة , لن يكون الأمر في المستقبل بهذه الصعوبة , لكن شريطة أن نقرر بصدق وننفذ بفعالية ونؤسس بمرجعية علمية وادارية (( الهياكل المؤسسية الادارية الناجحة )) .
اذن فما هي !! الهياكل الادارية المؤسسية الناجحة تتلخص في وضوح المستويات الوظيفيه , والمسئوليات والصلاحيات المختلفة لكل مسمى وظيفي داخل هذه المؤسسة , مع الاخذ في الاعتبار وبكامل الجدية , تحديث تلك المسئوليات لتتماشى مع عام 2020 , وكل عام تالي , على أن يكون كل فرد في تلك المؤسسة على وعي كامل بمسئولياته وصلاحياته , والذي لن يدفعه بأي حال من الأحوال لتحويل المستفيد من الخدمة الى مدام (( …… )) في الدور السادس من غير ضرورة .
ان وجودنا في عام 2020 يعني لنا الكثير والكثير , يعني بلا شك ضرورة التزامنا بتطوير مؤسساتنا اداريا وفنيا , يعني بلا شك ضرورة التواصل الفعال بين فريق العمل , يعني بلا شك ضرورة وعي كل فرد في المؤسسة بأدواره الوظيفية , ويعني بلا شك أن عليه مسئولية تسهيل الاجراءات للمستفيدين من الخدمة وتحقيق أفضل معايير الجودة في التواصل معهم وتحقيق متطلباتهم .
شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *