الثلاثاء , 4 أغسطس 2020 - 2:21 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

رسالة دكتوراه : قُراء الصحف الإلكترونية يفضلون النصوص المتحركة أكثر من الثابتة

أخبار النهاردة- كتب – علاء الخضيرى
 ناقشت رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث محمد نور طايع بقسم الإعلام بكلية الآداب بجامعة سوهاج عدة عوامل تزيد مقرؤية الصحف الإلكترونية وتجذب انتباه المتصفحين وفي مقدمتها النصوص الحركية من خلال استخدام ما يعرف بـ”الموشن جرافيك Motion Graphic ” أو الفيديو المعلوماتي ” Video Graphic” في بنية نصوصها، وأيضا عدم الإسراف في الألوان والاستعانة بالسوم الجرافيكية.
وتناول الباحث بالتحليل على مدى عام أربعة جرائد بواقع اثنتين مصريتين واثنتين أمريكيتين وهي : موقع جريدة اليوم السابع، وموقع بوابة الأهرام وموقع جريدة يو إس أي توداي وموقع جريدة واشنطن پوست الأمريكيتين.
وهدفت الدراسة إلى معرفة تأثير التيبوغرافية الرقمية على إخراج الجرائد الالكترونية المصرية والأمريكية وتحليل استخداماتها في مواقعها وفي بنيتها وأيضا الأساليب التي يعتمد عليها مصممو مواقع تلك الجرائد. وتحقق ذلك الهدف من خلال تحليل استخدام التيبوغرافيا الرقمية وتوظيفها في بنية الجرائد الإلكترونية لجذب انتباه المستخدمين
وحملت الرسالة المقدمة من الباحث محمد نور طايع عنوان : تأثير التيبوغرافيا الرقمية على إخراج الجريدة الإلكترونية، دراسة مقارنة بين الصحف المصرية والأمريكية، وكانت تحت إشراف أ.د / عزة عبد العزيز عثمان أستاذ الإعلام وعميد كلية الإعلام وفنون الاتصال بجامعة فاروس بالإسكندرية وأ.د / حلمي محمود أحمد محسب أستاذ الإعلام ووكيل كلية الإعلام جامعة جنوب الوادي، فيما تكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من الأستاذ الدكتور / محمود علم الدين، أستاذ الصحافة بكلية الإعلام – جامعة القاهرة رئيسا للجنة مناقشا، والأستاذ الدكتور / محمد سعد إبراهيم أستاذ الصحافة وعميد المعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق مناقشا والأستاذة الدكتورة / عزة عبد العزيز عثمان، أستاذ الإعلام وعميد كلية الإعلام وفنون الاتصال بجامعة فاروس بالإسكندرية مشرفا رئيسيا ومناقشا ، والأستاذ الدكتور / حلمي محمود أحمد محسب، أستاذ الإعلام ووكيل كلية الإعلام جامعة جنوب الوادي مشرفا مشاركا.
ومنحت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة الباحث درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى وعدتها إضافة كبيرة لمجال البحوث في الصحافة الإلكترونية بصفة عامة والتيببوغرافية الرقمية بصفة خاصة.
والرسالة هي الأولى من نوعها في مجال توظيف التيبوغرافي الرقمية في بنية الجرائد الإلكترونية وتمت المناقشة بحضور لفيف من الاكاديميين والاعلاميين من مصر والسعودية يتقدمهم الدكتور عثمان الصيني رئيس تحرير صحيفة الوطن السعودية ونائبه الأستاذ علي القحطاني والإعلامي السعودي عبدالله الغنمي.
وتكونت الرسالة من ستة فصول ـ تناول الأول الإطار المنهجي بينما خصص الباحث الفصل للحديث عن التيبوغرافيا الرقمية في المواقع الإلكترونية ومفهوم التيبوغرافيا الرقمية وأنواعها وأدوات التيبوغرافيا الرقمية وجودة الموقع وعلاقتها بالعوامل التيبوغرافية، فيما حمل الفصل الثالث عنوان : بنية الصفحات في الجرائد الالكترونية وتناول صفحات الجرائد الإلكترونية وعناصرها والبناء التيبوغرافي للصفحات والبناء الجرافيكي للصفحات والبناء الرقمي للصفحات.
واستعرض الباحث في الفصل الرابع التيبوغرافية الحركية وخصائص الكتابة على الشاشة ومفهوم التيبوغرافيا الحركية وأدواتها والخصائص التيبوغرافية للكتابة على الشاشة وتوظيف التيبوغرافيا المتحركة في الصحافة الإلكترونية. وتناول الفصل الخامس: نتائج الدراسة التحليلية وتفسيرها من خلال التيبوغرافية الرقمية في بنية صحف الدراسة الإلكترونية وأسس توظيف التيبوغرافيا في مواقع الجرائد الإلكترونية والنصوص الحركية في بنية الجرائد الإلكترونية.
بينما تناول الفصل السادس إجراءات ونتائج الدراسة شبه التجريبية و منهجية التصميم التجريبي للدراسة والإجراءات الخاصة بالتجربة ونتائج الدراسة التجريبية وتفسيرها.
شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *