الثلاثاء , 7 يوليو 2020 - 4:32 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم

الاتحاد الأوروبي يدعو أطراف الصراع الليبي للموافقة على وقف إطلاق النار

أخبار النهاردة- برلين – وكالات الانباء:

حث مسئول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل جميع أطراف الصراع في ليبيا على وقف العمليات العسكرية على الفور والانخراط بفاعلية في مفاوضات سلام.

وبينما ساعدت الطائرات المسيرة التركية في إبعاد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر عن طرابلس هذا الشهر، ترد أنباء عن تعزيز روسيا قواتها بطائرات حربية، مما يزيد المخاطر في حرب أهلية متأزمة قسمت ليبيا.

ومثلت الأسابيع القليلة الماضية نقطة تحول في صراع معقد بين تحالفين غير متجانسين تدعم كل منهما مجموعة من الدول الأجنبية التي لها أجندات إقليمية متضاربة تجعلها غير مستعدة للسماح بهزيمة.

ودعا بوريل في بيان مشترك مع وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا صدر أمس أطراف الصراع الليبي إلى الموافقة سريعا على وقف إطلاق النار وسحب القوات الأجنبية والمرتزقة والعتاد العسكري.

وجاء البيان المشترك في أعقاب جهود دبلوماسية متزايدة بذلتها ألمانيا من أجل تبني حل سياسي للأزمة الليبية.

وكانت المستشارة أنجيلا ميركل عبرت في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمبر بوتين في وقت سابق  عن قلقها من تصاعد القتال في ليبيا في الآونة الأخيرة.

وبحثت ميركل يوم الاثنين الوضع في ليبيا التي يمزقها الصراع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأبلغت ميركل السيسي بأن المفاوضات التي تساندها الأمم المتحدة لا بد أن تظل الهدف الرئيسي لأي عملية سلام في ليبيا، حيث تقاتل حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا قوات حفتر.

واقترحت القاهرة  وقفا جديدا لإطلاق النار بعدما أحرزت حكومة الوفاق المدعومة من تركيا سلسلة انتصارات سريعة على قوات حفتر، قاضية بذلك على محاولته توحيد البلاد .

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *