الثلاثاء , 7 يوليو 2020 - 4:40 مساءً
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم
الدكتور أحمد عز الدين

الرئيس التنفيذي لمجموعة “مستشفيات كليوباترا”: ملتزمين بأسعار وزارة الصحة لعلاج مرضى كورونا

 

الدورات المجتمعي “لمجموعة كليوباترا“ يفرض عليها التكامل مع الدولة لعبور جائحة كورونا

عز الدين: “مجموعة كليوباترا“ أكبر مجموعة طبية داعمة للدولة

والتأمين الصحي الشامل أكبر مثال

 

أخبار النهاردة- كتبت-د. صباح الحكيم

قال الدكتور أحمد عز الدين الرئيس التنفيذي لمجموعة “مستشفيات كليوباترا أن القطاع الخاص جزء من الدولة المصرية والتكامل معها . خاصة في ظل أزمة جائحة كورونا هو واجب وطني يجب على الجميع الألتزام به, لعبور الأزمة بأمان بأقل خسائر ممكنة .

وأكد “عز” أن ممثلين القطاع الطبي بالقطاع الخاص اجتمعوا مع وزيرة الصحة لبحث سبل دعم القطاع الخاص للدولة في مواجهة جائحة كورونا, مؤكدا أن مجموعة مستشفيات كليوباترا على استعداد دائم للتكامل مع الدولة ودعمها, خاصة في جائحة كورونا, وأشار إلي أن مجموعة كليوباترا لها دور كبير في المسؤلية الاجتماعية بالدولة  من المشروعات التي تدعمها  وعلى سبيل المثال وليس الحصر “مشروع التأمين الصحي الشامل” الذي تم تطبيق أول مرحلة له في محافظة بورسعيد, وأنها مستمرة في دعمه في كل محافظات الجمهورية فور تطبيق المشروع بها.

الدكتور أحمد عز الدين

 وأضاف أن المجموعة وكبرى المجموعات الطبية في مصر ملتزمة امام إدارة العلاج الحر بتعليمات وزارة الصحة في علاجات فيروس كورونا.

كما قال من خلال مشاركته ببرنامج التاسعة مساءا على التليفزيون المصري أن مجموعة مستشفيات كليوباترا في سعيها للحفاظ على صحة المرضى ولخلق بيئة أمنة بمستشفياتها قامت بتخصيص مستشفيتين للعزل للعلاج من فيروس كورونا المستجد, لضمان تقديم خدمات طبية لمختلف المرضي في التخصصات المختلفة في باقي مستشفيات المجموعة,

 مؤكدا على استعداد المجموعة لتقديم أي دعم تراه الدولة في مصلحتها للعبور بأزمة كورونا إلى بر الأمان في المجتمع.

وذكر عز الدين أن الشكوى من الأسعار المرتفعة لتكلفة علاج فيروس كورونا جاءت من خلال عدة مستشفيات وكيانات صغيرة قامت باستغلال الأزمة والمتاجرة بفيروس كورونا للتربح من الأزمة بعكس المستشفيات الكبرى التي تقدم الخدمة بأسعارها العادية التي كانت قبل أزمة جائحة كورونا, بل والأكثر من ذلك أنها تحملت أي خسائر نتيجة قلة مستلزمات الوقاية الشخصية وارتفاع اسعار معدات التشغيل لتستمر في أداء عملها بكل قوة دون زيادة في أسعارها, وأنها حافظت على العامليين بها وفقا لتوجيهات السيد رئيس الوزراء بالحفاظ على العامليين بالقطاع الخاص في ظل جائحه كورونا.

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *