السبت , 19 سبتمبر 2020 - 10:57 صباحًا
رئيس التحرير محمد السيد
المشرف العام حسن ثابت هويدى
مستشار التحرير د.صباح الحكيم
جيهان حافظ

الإعلامية جيهان حافظ تكتب-الأرواح لا تعرف القيود

أخبار النهاردة- بقلم- جيهان حافظ
عالم غريب غير مفهوم له قوانينه الخاصة لا يعترف بالمسافات و لا الازمنة فيه تتعارف او تختلف تقترب او تبتعد ، تتجانس او تتنافر ، أرواح التقت واتفقت و تألفت واشتاقت، يجمعها تجانس عجيب تساق لبعضها البعض
لمرحلة لا تعرف عندها هل انت تتعامل مع انسان اخر ام مع روحك ،، يشبهك من داخلك فيه نفس مزاياك و عيوبك ، يعشق أنغامك ، يبحث فى أعماقك عما يسعدك ، يضئ نفق مظلم لم يدخله النور منذ ميلادك ، يفهمك و يستوعبك فى كل حالاتك.
تجاذب الأرواح من أسمى وأرقى العلاقات الإنسانيه ، فالوجوه تتكرر كثيرا أما الأرواح فلا تتكرر فعالم الأرواح يتعدى الشكليات والماديات ، قدرة رهيبة على التخاطر وإدراك خبايا النفس، لحظة تجلى تخترق عامل الزمان و المكان ترسل شحنات تستنطق شحناتك و تاتى بالإجابة دون التقاء مادى و فى فجوة زمنية تتجلى الحقيقة و يحدث اللقاء الذى قد ياتى او لا ياتى او يتاخر و قد يمر العمر و لا يحدث اللقاء فقد نلتقى بارواح و لا يكتب لنا رؤية ملامحها فالأرواح على نواياها تلتقى ..
المحظوظون فقط هم من حدث لهم و تعارفا و ارتبطا عن طريق التخاطر الروحى فهو اقدس انواع الحب ، لا مادية و لا حواجز و لا حسابات اللغة الوحيدة المسموح لها بالحضور هى لغة الروح ، الشعور بنفس الاحاسيس فى نفس اللحظة ، لدرجة تشعرك انه يحيا داخل أوردتك منذ عمر ، تجانس نبض ، تناغم انفاس ، لذة نظر عندما تتحد ترى روح وجودها يغنيك عن الدنيا ..
توام الروح أعمق من مجرد حب ، المسالة ارقى احساسا و أعمق شعورا مغناطيس يغادر يدك و ينجذب له ، تلاقى أمزجة ، تجانس طباع ، تركيب نفسى واحد ،، زمن توقف ، مكان تبدل لا تره بعينك بل بسجيتك و جوهرك الحقيقى عندما تتفق و تتحد و تندمج تملك مفتاح خاص لسعادة الروح لا يهم القرب فكم من بعيد قريب ، ارواح متآلفة متراحمة بالفطرة مهما تباعدت تتواصل فالبعد ليس عائق بين تقابل الأرواح تلتقى عبر خيط رفيع شفاف لا يرى يحسسك بالأمان و الاحتواء و الفهم تشعر بقربه رغم بعده يفهم قبل ان تنطق يترجم لغة الصمت الى كل لغات العالم لانه اتقن فن الوصول اليك.
فالارواح لا تعترف بالقيود تتعانق فتلتقى فتقترن فتسعد حب استثنائى غير اختيارى خارج ارادة البشر يرفض الانصياع للقيود تتقابل متى ارادت تختصم متى تشاء فخيارها الوحيد الابدى روح اكتفت بها عن كل الوجود ..
التوافق الروحي سر من اسرار الله مساحة لتعميق الإيمان بالواحد القهار القادر على كل شئ مبعث كل طمأنينة و سكينة و كلما اخلصت النية و تعاملت بصدق و شفافية وافتك لحظات تجلى و مكاشفة و إشراق و سمو روحى لعل القدر يستجيب و يجمعك بتوأم روحك فنحن مع القضاء و القدر حين نولد و حين نحب و حين نموت { و هو على جمعهم إذ يشاء قدير }
شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *